أغلبية الأحزاب السويدية تؤيد قرار الحكومة السويدية بارسال مساعدات عسكرية لأوكرانبا ، حزب اليسار يعترض على هذا القرار

أغلبية الأحزاب السويدية تؤيد قرار الحكومة السويدية بارسال مساعدات عسكرية لأوكرانبا ، حزب اليسار يعترض على هذا القرار

أبدت اغلبية الاحزاب السويدية ماعدا حزب اليسار تأييدها لقرار الحكومة السويدية بارسال مساعدات عسكرية لاوكرانيا .
حيث اعتبر حزب اليسار ان هذا القرار ليس بالامر السهل ويجب مراعاة اللوائح والقوانين المعمول بها فيما يخص بتصدير الاسلحة ، وأي تغير بهذه القواعد تحتاج الى تحليل دقيق . وحسب تصريح المتحدث بما يتعلق بالسياسة الاقتصادية للحزب علي اسباتي انه وحسب اللوائح الحالية فانه لاينبغي ارسال الاسلحة الى دولة فيها حرب والا يوجد خطر ان يختفي هذا السلاح وان يصل الى الايادي الخطأ حيث يجب مراعاة الامن السياسي في هذا الصدد .
حزب اليسار يقترح كبديل ارسال مساعدات مادية للتمكن اوكرانيا من تمويل صراعها الحالي .
حزب الوسط انتقد بدوره حزب اليسار على هدا الموقف متهما اياه بان الحزب مازال معتمد على السوفيت وروسيا .
رئيس حزب اليسار السابق يواناس خوستيد انتقد قرار حزبه السابق مصرحا انه من حق اوكرانيا الدفاع عن نفسها ، وان مصالح السويد تقتضي بفشل العدوان الروسي الحالي ويجب فرض العقوبات على روسيا بالاضافة الى مساعدة اوكرانيا وتقديم مساعدات عسكرية لها ، يوناس طالب قيادات حزب اليسار بدعم ارسال مساعدات عسكرية الى اوكرانيا .

Leave a comment