تطورات الصراع الروسي الاوكراني تاريخيا ، وأسباب الحرب الاخيرة . الرئيس الأوكراني لقد تركنا وحيدين لمواجهة روسيا

تطورات الصراع الروسي الاوكراني تاريخيا ، وأسباب الحرب الاخيرة . الرئيس الأوكراني لقد تركنا وحيدين لمواجهة روسيا

بداية الخلافات الروسية الاوكرانية تعود الى عام ٢٠١٣ وتحديدا شهر نوفمبر وذلك عندما خرج الاف الاوكرانيين الى الشوارع في مظاهرات احتجاجا على قرار حكومة البلاد وبنتيجة ضغط روسي على حكومة اوكرانيا وقتها للتراجع عن التفاوض بما يخص التعاون مع دول الاتحاد الاوربي .
في شهر فايبرواري عام ٢٠١٤ ، أجبر الرئيس الاوكراني وقتها Viktor Janukovytj والذي كان مدعوما من قبل روسيا ، أجبر على التخلي عن السلطة بعد
مقتل مايزيد عن ١٠٠ شخص بالتزامن مع مظاهرات الاحتجاج .
في شهر آذار ( مارس ) استولت روسيا والتي ارادت اعادة الرئيس السابق Janukovytj للسلطة ، حيث استولى وقتها الروس على جزيرة القرم واثنان من المناطق الاخرى في اوكرانيا وقتها ، ومنذ ذلك الوقت قامت الولايات المتحدة الامريكية والناتو بتقديم دعم مادي لاوكرانيا وذلك لزيادة جاهزيتها العسكرية ، الأمر الذي استفز الروس وقتها .
منذ ذلك تصاعدت حدة الصراع وهدأت العديد من المرات حتى عام ٢٠٢١ وذلك عند اقتراب مجموعة من المدرعات العسكرية الروسية الى الحدود الاوكرانية .
نهاية شهر نوفمبر العام الماضي (٢٠٢١) انتقل حوالي ١٠٠ الف جندي روسي الى الحدود الاوكرانية .
خلال شهر يانيواري من العام الجاري (٢٠٢٢) طالبت روسيا من حلف الناتو التوقيع على معاهدة خطية بعدم ضم الناتو دول اعضاء جديدة اليه ، بالمقابل ستقوم روسيا وقتها باعادة سحب قواتها الامر الذي تم رفضه امريكيا كما رفض من حلف الناتو وقتها ايضا .
اعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ٢١ شهر فايبرواري الجاري هذا العام باستقلالية وانفصال مدينتي Luhansk و
Donetsk
الاوكرانيتين حيث سيتمتعان بالحكم الذاتي ، هذا الأمر قوبل بالتنديد عالميا .
٢٤ شهر فايبرواري هذا العام اعلنت روسيا البدء بعملياتها العسكرية ضد أوكرانيا ، والذي قوبل اوربيا وامريكيا بالتنديد واتخاذ قرارات بفرض عقوبات على روسيا .
الرئيس الروس أعلن أن الغاية من الحملة هو نزع السلاح وابعاد النازيين من البلاد والذي أطلق عليهم المجلس العسكري الاوكراني .
الرئيس الاوكراني صرح يوم أمس ان بلاده تركت تواجه مصيرها لوحدها

Leave a comment