الحكومة السويدية تفكر بتعويض ساكني الارياف وذلك بعد ارتفاع اسعار المشتقات النفطية لمستويات قياسية

الحكومة السويدية تفكر بتعويض ساكني الارياف وذلك بعد ارتفاع اسعار المشتقات النفطية لمستويات قياسية

الحكومة السويدية تفكر بتعويض ما للساكنين في الارياف وذلك بعد ارتفاع اسعار المشتقات النفطية الى مستويات قياسية ، حيث وصل سعر لتر البنزين يوم امس الى ١٧،٧٩ للتر و لتر الديزل الى ١٩،٣٢ . الحكومة السويدية عملت سابقا على تجميد العمل برفع الضريبة السنوي للمشتقات النفطية ب ٢٪؜ وذلك للاعوام ٢٠٢١ و ٢٠٢٢ . حاليا وحسب تصريح وزير الطاقة اندرش يغيمان بان الحكومة تفكر بتعويض ما للساكنين في الارياف واضاف انه يجب تجهيز الامكانيات لاقتناء السيارات التي تعمل على الكهرباء .
هذا ويذكر ان من اسباب ارتفاع اسعار المشتقات النفطية في السويد هو ارتفاع سعر برميل النفط بحر الشمال الى ٨٤ دولار وذلك لاول مرة منذ عامان .

Leave a comment