ماتزال الحكومة السويدية لم تعطي جوابا نهائيا بما يخص النفايات و الطاقة النووية ، الامر الذي يوقف هذه المحطات عام ٢٠٢٤.

ماتزال الحكومة السويدية لم تعطي جوابا نهائيا بما يخص النفايات و الطاقة النووية ، الامر الذي يوقف هذه المحطات عام ٢٠٢٤.

الحكومة السويدية اعطت الضوء الاخضر مبدئيا لزيادة تلقي نفايات الوقود النووي والنفايات المشعة في اوسكارشهامن ، وذلك بعد ان كان موقف الحكومة مترددا ، لكن القرار هذا يكفي لعام ٢٠٢٤ وذلك حسب تصريح وزير البيئة والمناخ بير بولوند يوم امس ، حيث الجواب التهائي الذي يخص هذا الموضوع قد يتطلب اشهر اخرى ليتم الاعلان عنه . الامر هذا لاقى اعتراضا حتى انقساما في الحكومة الحالية لانه سيهدد مستقبل استهلاك الطاقة الكهربائية في السويد .

Leave a comment