وزير العدل مورغان يوهانسون يحذر من استغلال التقرير الاخير لهيئة مكافحة الجريمة من قبل العنصريين ،

وزير العدل مورغان يوهانسون يحذر من استغلال التقرير الاخير لهيئة مكافحة الجريمة من قبل العنصريين ،

بعد نشر التقرير الاخير لهيئة الجريمة في السويد والذي اشار ان نسبة المشتبه بهم في ارتكاب الجرائم عند المولودين في السويد من ابوين من اصول اجنبية هي اكبر مقارنة بالاشخاص المولودين في السويد من ابوين من اصول سويدية حيث النسبة كانت اكبر عند الفئة الاولى بمقدار ٢،٥ ضعف ، التقرير اشار عموما على انخفاض نسبة الاشتباه بالجرائم عند تلك الفئتين وذلك بالفترة بين عامي ٢٠٠٧ و ٢٠١٨ . حيث انخفضت النسبة عند الاشخاص المولودين في السويد من ابوين من اصول اجنبية خلال هذه الفترة من ٥،٣ ٪؜ الى ٤،٧٪؜ ، وعند السويدين من ابوين من اصول سويدية انخفضت النسبة من ١،٦٪؜ الى ١،٤٪؜ . وعند المولودين في السويد من احد الابوين من اصول سويدية انخفضت النسبة من ٣،٣٪؜ الى ٢،٦٪؜ . بينما النسبة انخفضت عند المولودين خارج السويد من ابوين من اصول خارج السويد وذلك من ٤٪؜ الى ٣،٦٪؜ . جرائم القتل والعنف كانت مرتفعة عند المولودين في السويد من ابوين من اصول اجنبية ، بينما جرائم المخدرات كانت مرتفعة عند جميع المجوعات .
التقرير هذا ارتكز على ثلاث دراسات منفصلة مع تركيز على جوانب مختلفة.
وزير العدل مورغان يوهانسون يحذر من استغلال هذه الارقام لاغراض عنصرية ولايجب استخدام هذه الارقام للاشارة بان المهاجرين هم الفئة الاكثر سوءا في المجتمع بل علينا العمل باجراءات وقائية في المدرسة ومؤسسة السوسيال و اوقات الفراغ عند هذه الفئة من اصول مهاجرة .
بينما صرح حزب سفاريا ديمقراتنا ان هذه ان التقرير الاخير صحيح وان الجريمة تكون اكثر انتشارا عند الفئة من اصول مهاجرة .

Leave a comment