+46 76 242 49 90
Bryggaregatan 18, 503 38 Borås

ماهو قانون الايجار الذي يدور عليه الخلاف الان وقد يؤدي الى اسقاط حكومة استيفان لوفين

قضية الخلاف الرئيسة التي كانت وراء المطالبة باسقاط حكومة استيفان لوفين هي قضية مايسمى Marknadshyror والتي تعني ان المؤجر هو من يحدد مبلغ الايجار و المستأجر ليس له الحق في التفاوض على سعر الايجار . القرار هذا سيطبق على العقارات حديثة البناء ولكن قد ينعكس ذلك الامر على سعر الايجارات عموما بعد ذلك حيث في فلندا كان قد طبق مثل هذا القرار عام ١٩٩١ وشمل ايضا وقتها الايجارات للمساكن الحديثة وبعد ٤ سنوات من تطبيق ذلك القرار ادى ذلك الى ارتفاع سعر الايجارات لكل المساكن المعدة للايجار وقتها .
القرار هذا اذا سيؤدي الى ارتفاع اسعار الايجارات وسيكون ذو تأثير خاصة في المدن الكبيرة والمناطق المرغوبة للسكن فيها .
الحجة وراء هذا الاقتراح هو لحل مشاكل نقص السكن حيث سيؤدي هذا القرار الى سرعة في بناء الشقق الحديثة وزيارة العروض .
يذكر انه في السويد هناك حوالي ٣ ملايين شخص يعيش في شقق للايجار وبنفس الوقت ٢٠٧ بلدية في السويد من اصل ٢٩٠ بلدية .

Leave a comment